!~حيـث نـلـتقي نحـن المبـدعـات !~
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول





شاطر | 
 

 ميلاد الفرح يبدأ بابتسامة،

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ذكرى جمال
مشرفهۂ عامهه..#!
مشرفهۂ عامهه..#!
avatar

مسسآهمآتي..! : 143
سسمعتي..! : 4
آششترآككي..! : 07/05/2017

مُساهمةموضوع: ميلاد الفرح يبدأ بابتسامة،   الجمعة مايو 12, 2017 1:30 am





ميلاد الفرح يبدأ بابتسامة،

ميلاد الفرح يبدأ بابتسامة،

ميلاد الفرح يبدأ بابتسامة،
ميلاد الفرح يبدأ بابتسامة،
سعادتها تغرد مع إطلالته.
يصبح عالمها محصوراً في شخصه،
ونبضها مرتبطاً بإيقاعه. هكذا المرأة،
حينما تحب، فإنها تعطي، بل وتضحي.
وكأنها خلقت من أجل من تحب.
تختصر أفكارها في عباراته وابتساماته،
حركاته ونظراته. هو بالنسبة إليها خريطة الكون،
والقضية الأوحد. المرأة كائن مجبول على العطاء، تتأثر بمشاعرها،
وتهتم بأحاسيسها، كل تنازل تعمله من أجل من تحب.
في قاموسها، إنجاز جديد تفخر به.
أكثر الأشياء تأثيراً في المرأة،
عندما تتيقن بأن هناك من يقلق عليها،
ويسأل عنها ويهتم بمشاعرها.
الأحاسيس لدى المرأة مصير،
مهما كان وضعها، أو مركزها.
عندما تشعر باهتمام الشخص واحترامه لها،
فإنها تغفر له أشياء كثيرة، فهي تذهب للحد الأقصى،
عندما تتأكد من حقيقة المشاعر وصدقها.
تحتاج المرأة إلى من ينصت لها، ويحاورها.
فالحوار أساس التواصل بين الناس،
ومتى ما تقلصت لغة الحوار فإن المشاعر تذبل،
والقلوب تتباعد.
الحوار بين أي طرفين يعكس درجة رقي الإنسان واحترامه للآخر.
المشاعر الحقيقية لا تأتي ضمن شروط صفقة،
أو في ليلة عابرة.
فالأشياء العابرة ترحل،
والبقاء الحقيقي للأصل والمشاعر الصادقة
البعيدة عن الكذب والزيف.
المظاهر والكلمات قد تجذب الاهتمام في البداية،
ولكن من دون مشاعر حقيقية سوف
تبقى مجرد نقش على سطح ماء

ميلاد الفرح يبدأ بابتسامة،


همسة:
حينما يتحاور الرجل مع المرأة
ينشغل بعبارات الأنا..
وعندما تتحدث المرأة
تستمتع بكلمة أنت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ميلاد الفرح يبدأ بابتسامة،
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مملكة أحلى بنات :: ~[[أقسام مملكة أحلى بنات.العامةة ]]ْ~ :: ~ْ الممواضيع العامةة ,,-
انتقل الى: